الملياردير وارن بافيت يريد شراء المزيد من أسهم آبل

شارك هذا الموضوع!

وفي الاجتماع السنوي للمساهمين في شركته “بركشاير هاثاواي”، امتدح بافيت “أبل” لتقديمها منتجات يرتبط بها المستهلك ولا يستطيع الاستغناء عنها، وأيد قرار “أبل” إعادة شراء أسهمها ووصفه بأنه الاستخدام الأمثل للسيولة لدى شركة التكنولوجيا.

وقال بافيت “أود أن ينخفض سعر سهم أبل”، وبركشاير هي حاليًا ثالث أكبر مساهم في “أبل” بعد “فانجارد جروب وبلاكروك”.

وأضاف “يسعدني أن يعيدوا شراء أسهمهم”، وذلك بعد يومين فقط من كشفه عن شراء 75 مليون سهم إضافي من أسهم “أبل”، وبعد أربعة أيام من إعلان “أبل” أنها قد تعيد شراء أسهم بمئة مليار دولار. وفي نهاية 2017 كانت “بركشاير” تملك 165.3 مليون سهم.

وأوضح بافيت أنه “أخطأ بعدم تفكيره في غوغل وأمازون كاستثمارين مهمين لشركته”.

ورد بافيت (87 عاما) وشريكه الملياردير تشارلي مونجر (94 عاما) على أسئلة المساهمين والصحافيين والمحللين، في اجتماع امتد لأكثر من ست ساعات في أوماها بولاية نبراسكا.

واستبعد بافيت نشوب حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين، وأبدى اعتقاده أن البلدين لن يُقدما على “أمر طائش للغاية”.

وقال “ستكون الولايات المتحدة والصين القوتين الأعظم في العالم اقتصاديًا وفي مناحٍ أخرى لفترة طويلة جدًا” مضيفًا أن “أي توترات يجب ألا تقوض مزايا التجارة للطرفين”.

وأجاب مونجر على سؤال بشأن رسوم استيراد الصلب التي فرضها البيت الأبيض مُقرًا بأن المنتجين الأمريكيين يتضررون.

وقال “حتى دونالد ترامب يمكن أن يكون محقًا في بعض من هذه الأمور”.


شارك هذا الموضوع!

Facebook Comments

ذات صلة

Leave a Comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.