مؤتمر “سيدر” عزز الثقة بقطاع البناء اللبناني

شارك هذا الموضوع!

من المتوقع أن يشهد الاقتصاد وقطاع الإنشاءات في لبنان زيادة كبيرة بعد مؤتمر “سيدر المانحين لعام 2018” الذي نتج عنه تعهدات مالية بقيمة 11.8 مليار دولار، منها 11 مليار دولار في شكل قروض ميسرة. شارك في المؤتمر 51 دولة إضافة إلى مؤسسات مانحة دولية.

يعتزم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية استثمار 200 مليون دولار على الأقل في الأسهم اللبنانية والطاقة المتجددة والموارد المائية في عام 2019.

كما يتم استثمار مليارات الدولارات في مشاريع لبنانية مثل منطقة طرابلس الاقتصادية الخاصة (270 مليون دولار)، خلدة – طريق نهر إبراهيم السريع (2.86 مليار دولار)، توسيع مطار رفيق الحريري الدولي (500 مليون دولار)، إعادة تأهيل وتوسعة مطار رينيه معوض (100 مليون دولار) وغيرها الكثير.

“بروجيكت ليبانون”: سد الأسواق الإقليمية

يعتبر “بروجيكت ليبانون Project Lebanon” الحدث الأبرز من نوعه في المنطقة، حيث سيجمع قادة الصناعة من جميع أنحاء العالم. ستُنظم الدورة الرابعة والعشرون للفعاليات خلال الفترة الممتدة من 18 حتى 21 يونيو 2019 في منطقة Seaside Arena ضمن الواجهة البحرية الجديدة لمدينة بيروت.

انطلاقاً من كونها نقطة الالتقاء السنوية لصناعة البناء في المنطقة، سيؤدي “بروجيكت ليبانون Project Lebanon” دوراً رئيسياً في سوق البنية التحتية والبناء الديناميكي لعام 2019. ومن المقرر أن يتم استقبال الشركات الرائدة من جميع أنحاء العالم للمساعدة في حشد المشاريع القادمة، وإصدار أحدث التقنيات والمنتجات، وإقامة شراكات ومشروعات جديدة.

من جانبها قالت فرانشيسكا زادرو المفوضة التجارية لدى وكالة التجارة الإيطالية: “لقد كنا هنا لمدة 12 سنة متتالية. هذا الاستثمار مهم للحكومة الإيطالية، ولدينا توقعات كبيرة للسوق اللبنانية، كما نعتقد أن لبنان هو بوابة الشرق الأوسط ودول الخليج العربي”.

شارك ضمن إصدار “بروجيكت لبنان Project Lebanon” لعام 2018، 400 شركة من 17 دولة، حيث عرضت الشركات المنتجات وقدّمت حلولاً حول الحجر، مواد ومعدات البناء، الطاقة، الكهرباء، الديكورات الداخلية ومواد التشطيبات، التكييف، الإنارة، وقطاعات PMV.

بدورها قالت ماري معمري مديرة المكتب اللبناني الفرنسي للأعمال إن: “بروجيكت ليبانون يعد بيئة مثالية للشركات الفرنسية الراغبة في إقامة اتصالات تجارية في لبنان لتعزيز مفهوم know-how. وقد احتفل الجناح الفرنسي بمشاركته العاشرة ضمن هذا المعرض الهام لعام 2018″.

يتيح “بروجيكت ليبانون Project Lebanon” الفرص للتواصل وجهاً لوجه مع جمهور عالي الجودة، ويمكّن المشاركين من إنشاء جهات اتصال جديدة، وتجديد الشراكات القائمة، واستكشاف فرص أعمال تجارية جديدة.

اعتبر “جميل فيليزفياأوغلو” من “تروي اكسبو” لبنان أحد أهم الأسواق المستهدفة للمصدرين الأتراك في الشرق الأوسط لفترة طويلة، مشيراً إلى أن اقتصاد البلد النامي، وفرص إعادة التصدير، والقرب من سوريا وشرق إفريقيا عوامل تجعل الأمر أكثر أهمية بالنسبة للمصدرين الأتراك. وأضاف قائلاً: “شاركنا في بروجيكت ليبانون مع 13 شركة تركية للعثور على وكلاء محليين وعقد صفقات تجارية”.

يُعقد “مشروع لبنان Project Lebanon 2019” بالتزامن مع “اينيرجي ليبانون 2019” المعرض الفريد المخصص فقط للطاقة والمصمم خصيصاً لتغطية جميع جوانب هذا القطاع.

لمزيد من المعلومات حول “بروجيكت ليبانون Project Lebanon 2019“، يرجى الضغط هنا


شارك هذا الموضوع!

Facebook Comments

ذات صلة